سوق.كوم مصر

 عروض سوق.كوم

الاثنين، 12 فبراير 2018

الطريقة المفضلة لدى رجال الأعمال لحساب الأرباح بأنفسهم

الطريقة المفضلة لدى رجال الأعمال لحساب الأرباح بأنفسهم 

فى عالم الاستثمار و ريادة الاعمال لا يمكن لأى مشروع أن ينجح ويستمر إلا إذا كان يحقق ربحا لصاحبة.
ولمعرفة إذا كان مشروع الاستثمار يحقق ذلك لابد من اتباع طريقة صحيحة لقياس ربحية المشروع الاستثمارى.
وفى عالم المحاسبة فإن الطريقة الشائعة لما توفره للمستثمرين والمديرين ومتخذى القرارات من معلومات تفصيلية هى طريقة " الإيرادات والمصروفات " وهو ما يسمى بالتقرير المحاسبى " قائمة الدخل " .
إلا أن هناك البعض من المستثمرين يفضلون حساب أرباحهم من مشاريع الاستثمار وفق طريقة أخرى لا تحتاج إلى تخصص محاسبى ولكنها بالطبع لا توفر ما توفره الطريقة السابقة من فوائد رقابية أو تحليلية ، وهذه الطريقة هى طريقة " الأصول والإلتزامات " والتى تعتمد على مدخل التغير فى حقوق الملكية ( إجمالى الأصول - الإلتزامات ).
وللتبسيط  بالنسبة لأصحاب مشاريع الاستثمار غير المتخصصين نوضح معانى هذه المصطلحات أولا قبل شرح هذه الطريقة :
إجمالى الأصول : هى كل ما يملكه المشروع ( نقدية بالخزينة أو بالبنوك - مخزون - أرصدة العملاء - ... الخ )
الإلتزامات : هى الإلتزامات على المشروع للجهات الخارجية بخلاف أصحاب مشروع الاستثمار( الموردين - القرض - ..... الخ )
حقوق الملكية ( صافى الأصول ) : هى الإلتزامات على المشروع لأصحاب الاستثمار ( رأس المال - الأرباح المحتجزة - .... الخ )
                   وهى  =  إجمالى الأصول - الإلتزامات
ملحوظة :
قبل استكمال الشرح نوضح مثالا يبين مدى فائدة الطريقة الأولى ( الإيرادات والمصروفات  ) مقارنة بالطريقة الثانية .
فمثلا بند مثل المصروفات المقدمة ( مثل إيجار مخزن مدفوع مقدم لمدة 5 سنوات ) فإنها تعتبر ضمن الأصول فى الطريقة الأولى يتحول إلى مصروف بمرور الوقت بحيث تتحمل كل فترة ( سنة ) بما يخصها من مصروف فبعد مرور سنة يتم تحويل جزء إلى مصروف بما يخص هذه السنة ويتبقى فى رصيد الأصل ما يخص ال 4 سنوات التالية .
ولكن وفق طريقة التغير فى حقوق الملكية فإن هذا المبلغ يقلل قيمة إجمالى الأصول ويعطى نتائج مبالغ فيها.
ونفس الأمر بالنسبة للمصروفات المستحقة والتى تعتبر ضمن الإلتزامات.
والإيراد المقدم يعتبر التزام والإيراد المستحق يعتبر أصل ، فالإيجار الذى نحصله مقدما يعتبر التزام علينا .
ولمعالجة هذه فى الطريقة الثانية لابد من أخذها فى الحسبان ضمن الأصول وضمن الإلتزامات  وتسويتها حسب  ما يمر عليها من وقت .
نعود إلى استكمال شرح طريقة " الأصول والإلتزامات " .
تقوم هذه الطريقة على طرح صافى الأصول فى بداية الفترة من صافى الأصول فى نهاية الفترة 
مع الأخذ فى الاعتبار:
الإضافات إلى رأس المال خلال الفترة ليست ربحا ، فيجب استبعادها من الناتج .
وتوزيعات الأرباح خلال الفترة ليست خسارة ، فيجب إضافتها للناتج .

ونوضح ذلك بمثال رقمى :

صافى الأصول ( إجمالى الأصول - الإلتزامات ) فى نهاية الفترة                                  1500000   جنيه
يطرح :
صافى الأصول ( إجمالى الأصول - الإلتزامات ) فى بداية الفترة                                ( 1250000 ) جنيه
                                                                                                           ----------------------
الزيادة فى صافى الأصول                                                                                 250000     جنيه
يضاف :
توزيعات الأرباح خلال الفترة                                                                             100000    جنيه
يطرح : 
الإضافات إلى رأس المال خلال الفترة                                                                ( 150000 )  جنيه
                                                                                                            ---------------------

صافى الدخل عن الفترة                                                                                    200000    جنيه 
                                                                                                             --------------------

برجاء ذكر المصدر الأصلى للموضوع عند مشاركته.
أرحب بآرائكم واقتراحاتكم ونقدكم البناء
محاسب وأخصائى تسويق الكترونى / إسلام الحلو 


الطريقة المفضلة لدى رجال الأعمال لحساب الأرباح بأنفسهم
الطريقة المفضلة لدى رجال الأعمال لحساب الأرباح بأنفسهم 
















هناك تعليقان (2):

أكبر دليل عربى لموردى الآلات وخطوط الإنتاج

أكبر دليل عربى لموردى الآلات وخطوط الإنتاج يحتاج المستثمر الذى يريد أن يؤسس مشروعا صناعيا من ضمن ما يحتاج إلى البحث عن موردى الآلا...